-->

متجر الزوجات (قصة وعبرة)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في إحدى المدن تم افتتاح متجر لبيع الزوجات!
حيث يمكن للرجل الذهاب واختيار زوجة له
ووُضع على المدخل قانون عمل المتجر
وكان القانون يسمح بالدخول مرة واحدة فقط
ويمكن الاختيار من أحد الطوابق الأول فالأول
وإذا لم تُعجب المواصفات الرجل في الطابق الأول
فيمكنه الذهاب إلى الطابق الثاني 
ولكن يُمنع عليه أن يرجع مرة أخرى إلى الطابق السابق 
دخل أحد الرجال إلى المتجر لاختيار زوجة
قرأ عند مدخل الطابق الأول صفات الزوجات المتاحة:
النساء هنا لديهن عمل, ومؤمنات بالله
فقرر أن يصعد إلى الطابق الثاني عله يجد مواصفات أفضل!
عند مدخل الطابق الثاني قرأ صفات الزوجات المتوفرات:
النساء هنا لديهن عمل, ومؤمنات بالله, ويحببن أزواجهن
فقرر الصعود إلى الطابق الثالث لأنه لاحظ أنه كلما صعد كانت المواصفات أفضل!
وعند مدخل الطابق الثالث قرأ عبارة:
النساء هنا لديهن عمل, ومؤمنات بالله, ويحببن أزواجهن, وجميلات
فقرر صاحبنا أن يصعد إلى الطابق الرابع!
وعند مدخله قرأ:
النساء هنا لديهن عمل, ومؤمنات بالله, ويحببن أزواجهن, وجميلات, ويحببن أهل الزوج!
فقرر مرةً أخرى الصعود إلى الطابق الخامس
وعند مدخله قرأ:
النساء هنا لديهن عمل, ومؤمنات بالله, ويحببن أزواجهن, وجميلات, ويحببن أهل الزوج, ويساهمن في مصروف البيت!
فقال: يا الهي هذه زوجة جيدة ولكني سأستمر في الصعود!
وعند مدخل الطابق السادس قرأ:
النساء هنا لديهن عمل, ومؤمنات بالله, ويحببن أزواجهن, وجميلات, ويحببن أهل الزوج, ويساهمن في مصروف البيت, ورومنسيات!
فقرر أن يصعد إلى الطابق السابع:
وهناك قرأ العبارة التالية:
عزيزي : أنت الزائر رقم 76453219! ولا يوجد نساء هنا هذا الطابق برهان أن الرجال لا يمكن إرضاؤهم!
شكرا للتسوق في متجر الزوجات
وانتبه لخطواتك وأنت تغادر, ونتمنى لك يوماً سعيداً..
مستر
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : قصص وعبر

إرسال تعليق