قسمة ثعلــب 
قصة قصيرة
 ــــــــــــــــــ 
يُحكى أن أسدًا وثعلبًا وذئبًا ترافقو في رحلة صيد, 
 واتفقوا أن لا يأكلوا شيئًا من صيدهم حتى يحين المساء.
 فاصطادوا غزالًا ووضعوه في مكان أمين, ثم اصطادوا حمارًا 
فحملوه وخبأوه حيث خبأو الغزال, ثم ما كاد المساء يحل حتى اصطادوا أرنبًا,
 فحملوه راجعين حيث خبأوا طرائدهم.
 قال الأسد للذئب: 
اقسم بيننا هذه الطرائد فقال الذئب: الغزال لك, والحمار لي, والأرنب للثعلب!
 زأر الأسد بغضب, وضرب الذئب ضربة حطم بها رأسه, 
 وألقاه على الأرض صريعًا مضجرًا بدمه.
 ثم نظر إلى الثعلب وقال له: اقسم بيننا هذه الطرائد أيها الثعلب.
 قال الثعلب: الأرنب فطورك, والغزال غداؤك, والحمار عشاؤك!
 فقال الأسد للثعلب: ومن علمك هذه القسمة العادلة أيها الثعلب.
 قال الثعلب: علَّمني إياها دم الذئب! 
فضحك الأسد حتى استلقى على قفاه.
اقتباسات واقوال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : قصص وعبر

إرسال تعليق