دهاء زوجـة 
قصة وعبرة 
ـــــــــــــــــ 


يُحكى أنه في احدى القرى الريفية كان الناس لا يعرفون حقد المدن وقسوته,
 يعيشون إخوة متحابين, يتعاونون في الحراثة, والحصاد,
 ويقتسمون بينهم اللقمة, تملأهم الفرحة, وتغمرهم البهجة. 
وكان في القرية رجل غني, طيب المعشر, دمث الأخلاق, يقرض الناس ويصبر عليهم,
 ويساعد المحتاج, وإذا نزل بأحد سكان القرية مصاب,
 عزاه بنفسه وماله, وإن نزل ببيت أحد أهل القرية ضيف, 
أرسل لصاحب البيت أطايب الطعام ليكرم ضيفه! 
وكان للغني ثلاث بناتٍ شارفت أكبرهن على الثلاثين ولم يتقدم أي من شباب القرية لخطبة إحداهن,
 على عكس أترابهن اللائي تزوجن في سن مبكرة,
 كما هي حال الفتيات في القرى. 
وفي ليلة صيفية مقمرة, جلس الغني وزوجته يتسامران في باحة الدار,
 فقالت الزوجة: أيرضيك حال البنات؟!
 قال الغني باهتمام: ومابهن؟! 
قالت: تزوجت بنات القرية وأنجبن, وها هي أكبر بناتك شارفت على الثلاثين,
 ولم يتقدم لها أحد..! 
قال لها: صحيح, برأيك ما السبب؟ 
قالت: والله ما أوقف حال البنات إلا ثروتك وغناك, فإن الشاب إذا أراد أن يطرق بابك حدث نفسه, أو حدثه أهله: ما ذنب البنت تنقلها من الغنى, إلى الفقر, ومن البيت الكبير إلى الكوخ الصغير!
 ثم أردفت قائلة: أنت السبب.. يجب أن تتصرف قال لها بصوتٍ فيه شيءٌ من الغضب: ماذا أفعل؟ أأشتري لهن أزواجًا؟ ابتسمت الزوجة وقالت: لا, ولكن إذا كان يوم الجمعة فاذهب إلى إمام المسجد وقل له أن يخطب خطبة عن غلاء المهور, وأن هذا لا يجوز, وإن أكثر النساء البركة أقلهن مهرًا. ثم إذا انتهى الإمام من خطبته قف واثنِ عليه, فيعرف الناس انك لا تريد لبناتك أزواجًا أغنياء! ذهب الغني إلى إمام مسجد القرية وطلب منه أن يخطب خطبة عن غلاء المهور... وهكذا كان! بعد أن انتهى الخطيب من خطبته وقف الغني في المسجد وقال: بارك الله في الشيخ على هذه الخطبة المباركة, علينا أن نتعامل بروح الاخوة فيما بيننا, كل الناس لـ آدم وأدم من تراب, والتفت إلى رجل وأشار إليه قائلًا: ابو عادل عنده بنات ويتشرف بشباب أهل القرية على ما هم عليه, وبيت ابي محمد مفتوح, وبيت ابي خالد, وبيتي, يجب أن نيسِر على شباب أهل القرية, ليُيَسِر الله على أولادنا, والشاب لا تعيبه إلا أخلاقه, والفقر لم يكن يومًا عيبًا, كلنا أهل يا جماعة, وكلنا أولاد تسعة! وما هو إلا اسبوع حتى زُفت البنات الثلاث كلٌ إلى زوجها.
اقتباسات واقوال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : قصص وعبر

إرسال تعليق