ملك الموت وصديقه سليمان "حكاية من تاريخنا"

ملك الموت وصديقه سليمان
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
يُحكى أن ملك الموت كان صديقًا لنبي الله سليمان, وكان يزوره في مجلسه على هيئة رجل, وبهذا يأنس بمجلس سليمان دون أن يهابه الناس.
 وحدث مرة أن دخلَ ملك الموت على نبي الله سليمان, وكان أحد وزراءه عنده,
 فأخذ ملك الموت يُحدِق بالوزير وأمارات العجب بادية على وجهه!
 ثم ترك المجلس وانصرف! سأل الوزير نبي الله سليمان عن هذا الرجل الذي كان يحدق فيه, فأخبره نبي الله سليمان أن هذا الرجل هو ملك الموت!
 فارتعدت فرائسه, وتفككت أوصاله, وقال لنبي الله سليمان:
 سألتك بالله يا نبي الله أن تأمر الريح أن تحملني إلى الهند, فإني لا أطيق الجلوس بأرض رمقني فيها ملك الموت! 
قال له نبي الله سليمان: إن الخلائق أمام ملك الموت كطعام على مائدة طعام يختار منها ما يشاء, وإن السفر لن يُطيل عمرك, والإقامة لن تنقصه! 
ولكن الوزير بقي يناشده حتى رق قلب نبي الله له, وأمر الريح أن تحمله إلى الهند! بعد قليل عاد ملك الموت ودخل على نبي الله سليمان, فسأله سليمان: لما كنت تُطيل النظر إلى الوزير يا ملك الموت؟
 فقال ملك الموت: إن الله أمرني أن أقبض روحه بعد قليل في الهند, ولما دخلت مجلسك قلتُ في نفسي ما الذي سيحمل هذا الرجل إلى هناك, ولم يتبقى من عمره إلا قليل! ولكني علمتُ أن أمر الله نافذ لا محالة, فلما ذهبتُ إلى الهند وجدته ينتظرني هناك!
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مشاهدة ممتعة

اقتباسات واقوال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : قصص وعبر

إرسال تعليق