إنتحرت أمه فبدأ برسم الأموات (قصة لوحة العشيقان لـ رينيه ماغريت)

مرحبًا اصدقائنا الرائعين
اليوم سوف نناقش لوحة العشيقان
 للفنان البلجيكي رينيه ماجريت


The Lovers- Rene Magritte
 *قبل ان نبدأ يمكنك مشاهدة مقطع الفيديو اسفل الشاشة
كانت والدة ماغريت امرأة غير سعيدة في حياتها ومصابة بالإكتئاب الذي دفعها مراراً الى الانتحار, 
الى ان قام والده بحبسها لحمايتها, وفي احدى الايام من العام 1912 وكان ماغريت حينها في الثالثة عشر من عمره, 
تمكنت أمه من الهرب , وألقت بنفسها من أحد الجسور في نهر "Sambre " , 
و عندما انتشلت جثّتها بعد أيام، كان جسدها عاريا و وجهها مغطّى بطرف فستانها 
الذي كانت ترتديه ليلة خروجها من المنزل, 
وقد رأى ماغريت جثّة والدته عند استعادتها من الماء،
 ولم تبرح تلك الصورة المزعجة ذاكرته حتّى وفاته, وبعد مرور سنوات على الحادثة، 
في العام 1928، رسم الفنّان مجموعة من اللوحات التي يظهر فيها 
أشخاص ُغطّيت وجوههم ورؤوسهم بقطع من القماش من ضمنها لوحة العاشقان 
و التي رسمها ماغريت بأكثر من شكل و طريقة, 
و يرى العديد من النقاد في اللوحة تجسيداً لمقولة " الحب أعمى", 
ولكن و رغم حميمية المشهد وتلقائيته، فقد أصبح رمزا للعزلة والانسحاق والموت..
وهنا تظهر مجموعة رينيه المكملة لهذه اللوحة:


مشاهدة ممتعة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباسات واقوال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : ملخصات كتب ومقاطع فيديو

إرسال تعليق