الطائر والصياد قصة وعبــــــرة

الطائر والصياد
قصة وعبــــــرة
ــــــــــــــــــــــــ
وقعت يمامة في يد صياد، فقالت له:
ماذا ستستفيد مني وأنا خفيفة الوزن لا قيمة لي؟
فقال لها:
لم أجد غيرك أمامي.
فقالت اليمامة:
فماذا لو أعطيتك ثلاث حكم تنفعك في حياتك مقابل إطلاق سراحي؟
ففكر الصياد قليلا، وقال:
موافق.
فقالت اليمامة:
ولكن بشرط: سأقول لك الحكمة الأولى وأنا لا زلت في يدك، فإن أعجبتك، تركتني أطير وأقول لك الحكمة الثانية وأنا على الشجرة، فإن أعجبتك، قلت لك الحكمة الثالثة وأنا أحلق في السماء.
فوافق الصياد على الشروط الثلاثة، وبدأت اليمامة تتلو حكمتها الأولى:
(لا تندم على ما فات).
فتبسم الصياد، وأرخى قيضته عن اليمامة، فطارت إلى الشجرة وقالت:
(لا تصدق كل ما يقال لك).
فتبسم الصياد، ولوح لها بيده، فطارت اليمامة تاركة الشجرة وهي تقول للصياد:
أفلتني من يدك وفي جوفي جوهرة ثمينة ثقيلة وزنها يقارب 3 أوقيات (الأوقية تساوي 200جم تقريبا).
فقال الصياد نادما: ليتني لم أطلق سراحك أيتها المخادعة، هاتي الحكمة الثالثة قبل أن أفقد صوابي، فقالت اليمامة:
ولماذا أقول لك الحكمة الثالثة وأنت لم تتعلم شيئا من الحكمتين السابقتين، قلت لك (لا تندم على ما فات) وقد ندمت على إطلاقك سراحي لأنك صدقت كلامي، وقد كنت بين يديك خفيفة لا يكمل وزني أوقية واحدة، فأين أنت من قولي
 (لا تصدق كل ما يقال لك)؟؟
اقتباسات واقوال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : قصص وعبر

إرسال تعليق