-->

ابنة هولاكو زعيم التتار قصة قصيرة

 ابنة هولاكو زعيم التتار
قصة قصيـــــــــــــــرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
 بقال ان ابنه هولاكوو زعيمِ التتار كانت تطوف في بغداد فرأت جمعاً من الناس يلتفـون
علا رجل منهم فسالت عنه فإذا هو عالم من علماء المسلمين
فامرت باحضاره فلما مثل بين يديها سألته:
الستم المؤمنين بالله؟!
قال: بلى.

قالت: ألا تزعمون أن الله يؤيد بنصره من يشاء؟!
قال: بلى.

قالت: ألم ينصرنا الله عليكم؟
قال: بلى.

قالت: أفلا يعني ذلك أننا أحب إلى الله منكم؟
قال: لا.

قالت: لم؟!
قال: ألا تعرفين راعي الغنم؟
قالت: بلى.

قال: ألا يكون مع قطيعه بعض الكلاب؟
قالت: بلى.

قال لها: فما عمل الكلاب في القطيع؟

قالت: يرسلها الراعي على الشاردة من غنمه.

قال: وان عادت الشاردة؟

قالت: يكف كلابه عنها.

قال: فهذا شأننا وشأنكم, كلنا رعية الله, نحن غنمه وأنتم كلابه, فلما شردنا أرسلكم الله لنا حتى نرجع,
فإن رجعنا كف أيديكم عنا!
.
تمت.
.
اترك اثرك بتعليقك على الحكمة من القصة؟!
اقتباسات واقوال
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اقتباسات واقوال .

جديد قسم : قصص وعبر

  1. جواب الرجل عليها من ابرع الردود يدل على راجحة عقله ورجل حكيم اول مرة اسمع القصة أعجبني رد الأعرابي

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    قصة جميلة و أول مرة أسمع عنها أعجبني رد الرجل هذا يدل على راجحة عقله وحكمته شكرا لك على القصة المفيده

    ردحذف